بيان شخصي مُقْتَضَب!

لم أعد أدوّن كثيرًا ليس لأنني نسيت أن لي مدوّنة شخصية خاصة بي، ولكن السبب الأساسي والجوهري بحسب اعتقادي، كوني أطمح دائمًا أن أكتب ما أعمل به، ما أنفذه، ما أجده مفيدًا بالنسبة لي فأنصح به غيري أو أخبره برأيي على الأقل.

هذا يعني عدم رغبتي بالكتابة والتعبير بهدف “التنظير” دونًا عن أي شيءٍ آخر؛ فلست من هواة ذلك، رغم كثرة الأفكار التي تجول في خاطري وأتمنى مشاركتها مع الجميع، إلّا أنني لم أتّخذ قرارًا صارمًا بشأنها بعد.. وأتمنى أن أتّخذ قريبًا.

-انتهى البيان-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.